منتديات نجم العرب stararabe7

أسرار الربح من الإنترنت | اربح من الانترنت | جوجل أدسنس | كتاب وكورسات فيديو تعليمية
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 ليس من الأدب

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
بالقرآن(عائشة)نسمو
عضو فعال بالمنتدى الاسلامى العام
avatar

عدد المساهمات : 98
تاريخ التسجيل : 26/03/2010
الموقع : الجزائر - ميلة

مُساهمةموضوع: ليس من الأدب   الخميس أبريل 15, 2010 7:48 am

ليس من الأدب



سلمان ناصيف الدحدوح



دار البشائر الاسلامية

بيروت, لبنان







الاهداء

الى كل من أراد أن يجمع:

الأخلاق الفاضلة والآداب الحميدة, والمثل العليا.





قولك حاضر أو سمعا وطاعة

مع التنفيذ بقدر الاستطاعة الا في معصية هو جماع الأمر كله, والسعادة بعينها.





مقدّمة



هذه خلاصة أفكار قصيرة عابرة ومعبّرة, طرحتها في هذا الأسلوب الشيّق المختصر للذكرى فقط, لنعمل رجالا ونساءا, شيوخا وأطفالا على تحقيق المجتمع المثالي الصالح المتكامل الذي يصبو اليه الجميع, لننعم فيه, ونشعر بالسعادة التي تعمر كل فرد التزم بالأدب, فاعتمد:



النيّة الخالصة الصادقة,

والأخلاق الحسنة الفاضلة,

والآداب الجميلة الهادفة,

والتعاون المثمر البنّاء,

والنصيحة لوجه الله تعالى.



ولا شك في أن سلوك المسلم كله أدب, في قوله وفعله, وحركاته وسكناته, في سرّه علنه, في ليله ونهاره, في حله وترحاله...



فحب الفرد للأدب هو حبه للحق والصواب, وحبه للحق والصواب هو حبه للكتاب والسنة, وحبه للكتاب والسنة هو دخوله الجنة بلا عذاب.



فاذا تخلق كل فرد من أفراد المجتمع بهذه الصفة, كانت السعادة, وكان البناء, وكان السمو والرتقاء, والتقدّم والتفوق, وكان هذا المجتمع الذي ارتفع بنيانه على أساس متين من أسس السعادة الدنيوية والأخروية, وقد اطمأن القلب, وانشرحت النفس, وارتاح الجسم من كل هموم لزمته, بعد أن اتخذ الأدب والحياء طريقا ومنهجا, أسلوبا وسلوكا, في كل مجالات الحياة ومضمارها.



لنلرتفع اذا الى مستوى المسؤولية, ولنع ما يحيط بنا من مكائد ومشاكل وأسباب لنكون في عداد المتخلفين, ولا يقضي على هذا الشعور السائد ضدنا الا بالعودة الى الأدب, وما أجمل هذه الكلمة, وما أسمى معناها في النفس, والأدب خلق القرآن, خلق من أخلاق شريعتنا السمحة التي تسمو بالانسان, وتنير له الطريق, وتخرجه من الظلمات الى النور..



فهيا بنا نمدّ أيدينا سويّا لبناء مجتمع مثالي متكافل مبني على الأدب والخلق والحب والتعاون والايثار والفضيلة, خال من الظلم والفساد والجريمة والحقد والحسد وحب الذات. والله الموفق.

[1]

رسول الله صلى الله عليه وسلم

وانّك لعلى خلق عظيم



ليس من الأدب:

*أن تحب أحدا قبل حبك للنبي صلى الله عليه وسلم.

*ألا تدافع عن النبي صلى الله عليه وسلم في المواقف التي تدعو الى ذلك.

*ألا تعمل باخلاص كل ما شرعه رسول الله صلى الله عليه وسلم لأصحابه وللمسلمين عامة.

*الا تهتم بسنة المصطفى صلى الله عليه وسلم بوصفها سنة وليس عليها حساب ولا عقاب.

*ألا تزور قبره عند زيارتك الديار المقدسة.

*أن تكون ممن ذكر عنده النبي صلى الله عليه وسلم ولم يصلّ عليه.

*أن تقوم بأعمال لم يبينها أو يعملها النبي صلى الله عليه وسلم وهي بدعة.

*ألا تدعو بأدعيته المأثورة النافعة للمسلمين.

*أن تسب أو تعادي أو تنقص من شأن أحد الصحابة رضي الله عنهم أجمعين.



[2]

الدعوة الى الله تعالى

مسؤولية عظيمة يجب أن يتحملها المسلمون



ليس من الأدب:

*عدم صلة الداعية بالله تعالى.

*عدم القدوة الحسنة والالتزام بالسلوك الطيّب.

*عدم الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر في كل زمان ومكان.

*عدم المودة والألفة.

*عدم الحلم والعفو.

*عدم الصدق والأمانة.

*عدم التواضع.

*عدم العزة والشجاعة.

*عدم الكرم والسخاء.

*عدم التأثير والقيادة.

*عدم المعرفة التامة بالدعوة.

*عدم العلم الكافي بالشرع وأصوله.

*عدم تقدير الناس واحترامهم والتلطف معهم.

*عدم الصبر والمصابرة.

*عدم التركيز على المبادىء الاسلامية والمحافظة عليها.

*عدم تحمّل كل مسلم مسؤوليته تجاه الدعوة.

عدم الاهتمام بدور الجامعة العملي في الدعوة.

*عدم الاهتمام بدور المسجد العملي في الدعوة

[3]

القدوة الحسنة

القدوة الحسنة ثوابها عظيم



ليس من الأدب:

*الا تكون قدوة حسنة في أمورك كلها: من أعمال وأقوال وحركات وسكنات, سرّا وجهرا.

*ألا تقدّر مسؤولية الانسان أمام غيره كقدوة صالحة.

*أن تجهل مدى تأثير الفرد بغيره من الأقوال والأفعال.

*أن تستمر بالأعمال السيئة وان كانت غير كبيرة أمام غيرك.

*ألا تحث وتنصح غيرك من ذويك وأهلك وأصدقائك أن يكونوا قدوة لغيرهم في الصالح من الأعمال.

*ألا تضرب الأمثال لتلاميذك وغيرهم على القدوة الصالحة من الصالحين والزاهدين والمجاهدين.

*الا تغرس القدوة الصالحة في انفوس عند الصغير قبل الكبير.

*أن تسكت عن الحق وتخشى في الله لومة لائم.

*أن تنه عن خلق وتأتي بمثله.



[4]

العلم

العلم نور



ليس من الأدب:

*ألا يطلب العلم, يتعلمه ويعلمه.

*أن يكذب على رسول الله صلى الله عليه وسلم.

*ألا يتعلم العلم يبتغي به وجه الله.

*أن يكتم العلم.

*ألا يعمل بعلمه.

*عدم التحرز من الدعوة في العلم والقرآن.

*اضاعة وقت العلماء والاستخفاف بهم.

*أن يتعلم العلم ويباهي به الانس.

*عدم ترك المراء والجدال.

ألا يحرص على نشر العلم.





[5]

العالم

العلماء ورثة الأنبياء



ليس من الأدب:

*عدم العمل بالعلم.

*عدم خشية الله تعالى كلما ازداد الانسان علما.

*عدم الترفع عن سفاسف الدنيا, ولغوها, ولهوها, ولعبها, وزخارفها. وشهواتها..

*عدم التواضع لعباد الله, والشفقة على المتعلمين.

*عدم الاخلاص في بذل العلم وتعليمه للناس وارادة وجه الله تعالى به.

*عدم التثبت من العلم والتوسع في دقائقه.

*عدم التحلي بالحلم والوقار, والأناة وسعة الصدر.

*عدم الصبر, وتحمّل ما يقابل به من متاعب ومشقات, على جفاء الجاهلين, وايذاء الحاسدين, وافتراء الكاذبين وعداوة الجاحدين.

*عدم بذل العلم لأهله, وتبيانه وايضاحه, وتجنّب كتمان شيء منه.

*عدم الاستماع للحجة والقبول بها, والايضاح للحق وان كان من الخصم.

*التشبث بالرأي وان كان على باطل.

*عدم تجنّب الفتيا بغير علم.

*عدم الجرأة في الحق, واظهار مكانة العلم.

*التخاذل أمام الأعداء, والميل الى الهوى.

*أن يمنّ المتعلمين, ورؤية فضله على أحدهم.

*الميل الى العلم الدنيوي ونسيان علوم القرآن والحديث.



[6]

المتعلم

ان أول ما نزل من القرآن الكريم

أن أمر الله تعالى نبيّه بالقراءة



ليس من الأدب:

*عدم الصدق في طلب العلم.

*عدم الاخلاص في طلب العلم, وارادة به وجه الله تعالى به.

*عدم تزكية النفس وتطهيرها من رذائل الأخلاق.

*عدم الابتعاد عن المراء, وتجنّب الجدال.

*عدم الابتعاد عن المراء وتجنّب الجدال.

*عدم الكحافظة على الاتزان والهدوء ووقار العلم.

*عدم التواضع للمعلم ولو كان أصغر سنا.

*عدم احترام العالم وتقديره واكرامه.

*عدم القيام بحقوق المعلم على أكمل وجه.

*مغادرة مجلس العلم دون اذن المعلم.

*النقاش الحادّ ورفع الصوت عند الخلاف على مسألة.

*التعالي على المعلم, والانقاص من قدره وشخصه.

*عدم الالتزام بأوقات الدرس, والتأخر عنه دون مبرّر.

*طرح مسألة خارجة عن موضوع البحث, مما يسبب ازعاجا واحراجا.

*عدم الاصغاء, وكثرة الحركة, وتغيير المكان..

*ألا يعتبر معلمه ومؤدبه كوالده بل أشدّ حرصا عليه.

*أن يسيء لأحد في مجلس العلم, مما يعكّر الجو ويفسده.

*أن يتطاول على المعلم باللفظ أو باليد.

*أن يثير المتعلم الشغب في حلقات العلم.



[7]

المعلم

هو الذي يربّي الأجيال



ليس من الأدب:

*أن يسيء لتلاميذه بألفاظ نابية.

*ألا يحترم تلاميذه مهما كان سنّهم.

*ألا يجيب عن أي سؤال تدعو الحاجة اليه.

*أن يعامل تلاميذه بقسوة وغلظة.

*أن ينفرهم من العلم والتعلموالمدرسة.

*أن يترك لهم بالمقابل المجال للضحك واللعب والاستهتار.

*أن يأتي خلقا منافيا للدين أمامهم.

*ألا يهتم بهندامه ومظهره وشخصه أمام تلاميذه.

*ألا يعامل تلاميذه بأسلوب النصح والارشاد والوعظ, واللطف واللين وكأنهم أبناءه.

*ألا يكون ذكيا في تقديم المعلومات, وفي ادارة صفه.

*ألا يعطي كل طالب حقه من الدرجات وخاصة المواد الشفهية.

*ألا يعدل في معاملته فينحاز لبعض التلاميذ, ما يلفت النظر, ويجلب ويدعو الى الاحراج.

*ألا يعدل في توزيع الأسئلة الشفهية, وغيرها من الأنشطة.

*ألا يكون قدوة لتلاميذه في كل حركة يعملها, أو قول يقوله.

*ألا يتحمّل مسؤولية الاخلاص في العمل.

ألا يقدّم المعلومات الصحيحة والوافية عن موضوعات درسه.

*ألا يكون مباليا في عمله وقوله.

*ألا يلتزم بتعليمات المدرسة ونظامها وتعميماتها.

*ألا يعطي الواجبات المنزلية حقها من العناية الاهتمام.

*أن يهمل تحضير دروسه, فيقع في الاحراج أحيانا.

*أن يعتبر نفسه عالما لا يخطئ.

*ألا يستمع للنقد أو لفت النظر ان كان مخطئا.


[8]

التلميذ

هو الثمرة المرتقبة للوطن



لس من الأدب:

*ألا يحترم نفسه, وأن يوقعها في المهالك.

*ألا يحترم معلمه ويبجّله ويقدّره.

*أن يسيئ يمعلمه ويؤذيه بأي أسلوب كان.

*أن يسيء الى زملائه مما يجعلهم يلفظونه.

*أن يكثر الضحك واللهو والحركة داخل الصف.

*أن يعمل على عرقلة شرح المعلم فيضيع الوقت على جميع التلاميذ.

*أن يخرج من الفصل دون أن يستأذن معلمه.

*أن يعتاد التأخر بصورة مستمرّة وغير عادية.

*أن يهما واجباته ولا يعطيها الاهتمام الكامل.

*أن يطيل شعره وأظافره, وألا يهتم بنظافة جسمه.

*ألا ينصاع الى قرارات المدرسة وتعليماتها.

*ألا يكون قدوة صالحة لزملائه التلاميذ.

*أن يعتاد التدخين وهو عادة سيئة قاتلة.

*ألا يكون لبنة صالحة لبناء المجتمع الصالح.

*ألا يشارك في الأنشطة المدرسية بقدر استطاعته.

*ألأا ينصح ويرشد ويدعو للخير كلما سنحت له الفرصة.

*أن يحاول العبث في أثاث الفصل, وكراسي الحافلة, وغيرها مما ائتمن عليه.

*ألا يكون جادّا في تلقي العلم والرغبة في النجاح.

*أن يكثر من اللهو واللعب مما يسبب ازعاجا لأهله الذين يرغبون في نجاحه وضمان مستقبله.

*أن يختار رفقة السوء, فيقع في حبائل الشيطان.

*الشرود أثناء الدرس والانشغال بأشياء أخرى.

*أن يتهكّم بالآخرين والسخرية منهم والتعالي عليهم.

*أن يحاول الغش ونقل المعلومات عن الغيير


[9]

الامتحانات

مقياس لدرجة ذكاء الطالب



ليس من الأدب:

*أن يغش أو يحاول الغش.

*أن يرى الغش ويسكت عنه.

*أن يسيء لأحد زملائه بطلب الغش, أو رفع الصوت.

*أن يسيء للمراقب فلا يحترمه.

*أن يكون سببا في عدم الهدوء والسكون.

*ان يكثر من الأسئلة حيث يضيع الوقت دون مبرّر.

*أن يطلب الخروج الى دورات المياه دون ضرورة.

*أن يسبب لنفسه جرحا أو ألما لغرض في نفسه.

*أن يكون سببا في الغاء امتحانه.

*أن يأتي لامتحانه والنوم والارهاق يغلبانه.

*أن يتناول حبوبا تضرّ لا تنفعه.

*ألا يعطي جسمه حقه من الراحة, فيكون سببا في ارهاقه وتأخر درجاته.

*ألا يعتمد على نفسه في معظم دراسته.

*ألا يراجع ويستغل وقت الامتحان, فيسرع في تقديم ورقة اجابته.

*أن يكون غير مبال رسب أم نجح.

*عدم الاستعداد للامتحان.

*نسيان بعض أدواته المهمة التي تعينه في أداء الامتحان.


[10]

استخدام المكتبة

ان جامعة هذه الأيام الحقيقية

هي مجموع الكتب.. الهدوء عنوانها



ليس من الأدب:

*الحديث أو الكلام في قاعة المطالعة.

*ادخال الطعام أو الشراب الى قاعة المكتبة.

*محاولة التدخين داخل المكتبة.

*تمزيق صفحة أو صفحات من الكتاب.

*ادخال حقيبة تجلب الشبهة لروّاد المكتبة.

*عدم المحافظة على الهدوء والالتزام بقوانين المكتبة وتعليماتها.

*عدم الحرص على المكتبة وكأنها ملك للقارئ.

*عدم الاستجابة لأمين المكتبة بالرضا والقبول.

*أخذ مادة من المكتبة بطريقة غير شرعية.

*الضحك واللهو ورفع الصوت.

*احضار الأطفال مما يسب ازعاجا شديدا داخل المكتبة.

*القاء الكتب على أرض المكتبة وجعلها كومة مما يصعب على الموظف اعادة ترتيبها.

*العبث بين الرفوف وعدم وضع بعض الكتب في أمكنتها الصحيحة.

*استعمال الهاتف دون اذن وازعاج الباحثين والدارسين.

*سحب الكتب التي ليس لك بها حاجة.

*عدم أخذ فكرة عن المكتبة وكيفية استخدام فهارسها.



[11]

قضاء الحاجة

التخلي هو طرد لفضلات الجسم

الضارة المؤذية... النظافة من الايمان




[12]

الوضوء

الوضوء شرط لصحة الصلاة



ليس من الأدب:

*الكلام والضحك واللعب بالماء أثناء الوضوء.

*عدم ابتداء الوضوء بتسمية الله عز وجل.

*الاسراف في الماء, وعدم الاعتدال فيه.

*عدم الهدوء واحضار القلب.

*لطم الوجه والرأس بالماء لطما.

*عدم اسباغ تاوضوء, وخاصة في أوقاب البرد.

*عدم الدعاء بما ورد عن النبي صلى الله عليه وسلم وعن السلف من أدعية مأثورة.

*عدم المحافظة على الوضوء بعد كل حدث.



[13]

المساجد

المساجد بيوت الله تعالى,

فمن أحب الله تعالى أحب بيوته



ليس من الأدب:

*عدم محبة المساجد وتقديرها.

*تلويث المسجد بشيء من القاذورات أو النجاسات.

*تلويث المسجد بالبصاق والمخاط أو النخامة.

*عدم المحافظة على نظافة المسجد وأثاثه وكتبه ومصاحفه.

*اللهو واللعب والجري واللغو والثرثرة, ورفع الأصوات ولو بقراءة القرآن على وجه التشويش.

*الخصومات والاشتغال بأمور الدنيا.

*البيع والشراء والبحث عن الضالة.

*انشاد الشعر المتضمن فاحشا.

*الاحتباء وتشبيك الأصابع وفرقعتها.

*الخروج من المسجد بعد الأذان الا لعذر.

*تناول الأطعمة في المسجد وجعلها أماكن للراحة أو القيلولة أو السمر.

* الدخول لى المسجد للمرور فيه كطريق, أو الدخول والخروج منه من غير صاة أو ذكر.

*الدخول الى المسجد بعد أكل الثوم أو البصل.

*أن تتطيب وتتزين المرأة التي تشهد المسجد.

*عدم الدخول الى المسجد بتؤدة وهدوء واطمئنان.

*دخول الأطفال والصبيان لازعاج المصلين وعدم خشوعهم.

*أن تتدخل في التكييف والمراوح والنور وما شابه ذلك من دون مبرر.

*أن يجلس في المسجد وهو جنب.

*أن يجلس وسط الحلقة.

*أن يتباهى بالمسجد.

*أن يخاصم في المسجد.

*أن يجلس في المسجد قبل أن يصلي ركعتين.

*ألا يجيب المؤذن عند الأذان.

*أن يخرج من المسجد حال اعتكافه فيه.



[14]

الصلاة وصلاة الجماعة والجمعة

الصلاة عماد الدين

يوم الجمعة يوم عظيم عند الله



ليس من الأدب:

*عدم الاقبال على الصلاة برغبة ومحبة, وهمة ونشاط..

*عدم تفريغ القلب مما سوى الله عز وجل.

*الدخول في الصلاة بعدم توجه القلب الى الله تعالى.

*كثرة الالتفات والشرود والعبث بالثوب واليدين.

*العجلة وعدم الاطمئنان والخشوع.

*أن تؤخر الصلاة الى آخر وقتها تكاسلا وبلا عذر.

*عدم الغسل والمحافظة على النظافة العامّة.

*عدم مراعاة آداب المسجد.

*عدم الانتباه والانصات الى الخطبة.

*الاحتباء أثناء الخطبة لأنه يجلب النوم.

*عدم المحافظة على أداء الصلوات مع الجماعة في المسجد.

*عدم المحافظة على أداء السنن.

*عدم التعقل والتفكر والتدبر لمعاني الآيات في الصلاة الجهرية, وعدم تجنّب الغفلة والسهو.

*عدم الجلوس في المصلى عقب كل صلاة للاستغفار والذكر والدعاء.

*اصطحاب الأطفال والصبيان في الصفوف الأولى وخاصة صلاة الجمعة.

*أن تتخطى رقاب الناس لتصل الى الصف الأول.

*أن يخرج الصلاة عن وقتها تهاونا.

*أن يترك الجماعة لغير عزر.

*ألا يحرص على عدم المرور بين يدي المصلي.

*ألا يحرص على تسوية الصفوف.

*أن يرفع بصره الى المساء.

*ألا يأمر أولاده بالصلاة في المسجد.

*ألا يحافظ على الصلاة في الصف الأول.

*ألا يتجنّب التثاؤب في الصلاة.

ألا يتجنّب الاسراع عند التوجه الى الصلاة.


[15]

الصوم

الصيام ركن من أركان الاسلام



ليس من الأدب:

*عدم ابتغاء وجه الله تعالى والاخلاص له في الصوم.

*ألا تكف النفس عما يتنافى مع حقيقة الصوم من الآثام.

*عدم الاعتدال في الأكل والشرب وتجنّب البطنة والتخمة.

*المزاح والضحك واللهو واضاعة الوقت.

*أن تجاهر في افطارك حتى ولو كنت في رخصة.

*عدم غض البصر عن المحرّمات.

*الافطار على ما حرّم الله.

*أذى الناس, وعدم كف الأيد والرجل عن المكاره.

*ألا تتحمّل هفوات اخيك المسلم فتسامحه وتقول اللهم اني صائم.

*أن تقضي معظم أوقاتك فيما لا يرضي الله تعالى.

*أن يكون قلبك قاسيا فلا تتذكر الفقير والمحتاج.

*أن تنسى جيرانك من لطفك واحسانك.

*أن تنام النهار ةتسهر طوال الليل.

*ألا تنتهز هذه الفرصة الثمينة بالأعمال الصالحة.

*أن تسيء للناس أو تغمط حقهم.

*ألا تكثر من الدعاء, فالدعاء مستجاب في هذه الأيام المباركة.

*أن تصوم عن الطعام والشراب وتفطر على الغيبة والنميمة.

*أن تصوم الأيام التي نهى عنها الشارع.

*أن تترك السحور مخالفا لسنّة النبي صلى الله عليه وسيم.

*ألا تتجنّب كل ما يغضب الله تعالى.

*أن تؤخر صدقة الفطر فيذهب ثوابها.



[16]

الزكاة والصدقات

الزكاة احد أركان الاسلام الخمسة



ليس من الأدب:

*عدم اخراج الزكاة خالصة لوجه اللته تعالى واحتسابها عند الله.

*المنّة على الفقير, أو تذكيره بجميله عليه, أو تكليفه بأي عمل مقابل صدقته.

*الانفاق بوجه عبوس, وبنفس غير راضية متواضعة.

*رؤية النفس أن لها فضلا على أحد.

*عدم الرفق بالسائل, ونهره وزجره.

*الاتصاف بالبخل والتكبّر.

تأخير الصدقة وعدم التعجيل به.

*ألا تشكر ولا تدعو لمن أسدى اليك معروفا.



[17]

الحج والزيارة

الحج عبادة روحية وجسدية ومالية



ليس من الأدب:

*عدم الاقلاع عن الذنوب وعند الرغبة في الحج.

*عدم توديع الأهل والأصحاب وطلب السماح منهم.

*تأخير هذه الفريضة عند القدرة دون مبرّر.

*الانفاق من الكسب الحرام.

**عدم اختيار الصاحب والرفيق الأمين.

*القسوة بالأصحاب والرفقة وعدم البشاشة والاستبشار.

*عدم التغافل عن الزلات والعفو والصفح في مثل هذه المواقف.

*زحام الحجاج عند الحجر الأسود وغيره من المناسك.

*ايذاء الانس ودفعهم وعدم التلطف بهم.

*اضاعة الوقت في اللهو واللعب والضحك.

*رفع الصوت عند زيارة قبر النبي صلى الله عليه وسلم.

*عدم دخول مسجد الرسول صلى الله عليه وسلم بالسكينة والوقار.

*عدم تقديم العون والمساعدة لمن طلب ذلك.

*عدم ايثار المسلمين, وتقديم النصح لهم وارشادهم.

*عدم التعرّف على أحوال المسلمين من خلال اللقثاء ببعضهم والتشاور معهم, والدعاء لهم.

*ألا تزور البقيع وقبور الشهداء ومسجد قباء.

*ألا تكثر من الاصلاة على النبي محمد صلى الله عليه وسلم.

*الشبع والافراط في الأكل في هذه الأماكن.

*ألا يكون الحاج بعد رجوعه خيرا من حاله قبل السفر.

*ألا تدعو للحاج عند تسليمك عليه, وتقول له: قبل الله حجك, وغفر ذنبك, وأخلف نفقتك.

*ألأا تفتح صفحة جديدة, وتبدأ أعمالا صالحة جديدة.

*ألا تعلن عن نفسك حربا ضارية حتى تكسب الجولة, وتظل صفحتك بيضاء ناصعة خالية من الذنوب حتى تلقى الله بها.



[18]

تلاوة القرآن

القرآن الكريم كتاب الله الخالد



ليس من الأدب:

*ألا يقصد القارئ وجه الله تعالى.

*ألا يكون على طهارة من الحدثين.

*ألا يكون مستقبل القبلة عند تلاوته.

*عدم خشوع القلب, واطراق الرأس, وسكون الجوارح.

*عدم التدبّر والتفكر أثناء التلاوة.

*عدم العمل بالقرآن, ائتمارا بأمره, انتهاء عن نواهيه.

*عدم الاصغاء والانتباه عند تلاوة القرآن.

*أن تترك تلاوة القرآن لمدة طويلة.

*ألا تحث أولادك على حفظ وتلاوة القرآن باستمرار.

*ألا تحافظ على المصحف, وأن تضعه في مكان غير لائق به.

*أن تتلو القرآن في الحمام, أو أماكن غير لائقة بذلك.

*أن ترفع صوتك في حضور جماعة من المسلمين, مما يسبب ازعاجا لهم.



[19]

العمل والكسب والمعاش والبيع والشراء

السوق

الاسلام يدعو الى العمل



ليس من الأدب:

*ألا تكون حسن النية, والاستعفاف عن السؤال.

*أن تطمع بما في أيدي الانس.

*أن يمنعك سوق الدنيا من سوق الآخرة.

*ألا تلازم ذكر الله تعالى.

*ألا تطلب الحلال البحت وتتحرّاه, وتتجنّب الحرام بكل أشكاله, وتتوقى مواقع الشبهة.

*أن تحتكر الطعام والبضاعة وغيرها.

*أن تغش الناس أو تحاول غشهم.

*أن تعوّد لسانك على الحلف الكاذب.

*أن تصف البضاعة بما ليس فيها من صفات حسنة.

*أن تجلس في طريق المسلمين من أجل البيع والشراء.

*أن تطمع فلا ترضى بالربح القليل.

*الا تتجنّب البيع أو الشراء أو التكسب بطرق الحرام كالسرقة أو الاغتصاب أو الربا أو الميسر وغيرها.

*أن تتعامل في بيع الأشياء المحرّمة شرعا.

*عدم الاحسان في المعاملة, وألا تكون سمحا طلق الوجه.

*عدم استيفاء الناس حقوقهم في وقتها.

*أن تروّج العملات المزيفة, أو التي انتهى التعامل بهاو أو العملات الأجنبية التي لا يتعامل بها...

*أن تثقل على الخادم أو العامل وتكلفه ما لا يطيق.

*ألا يكون العفو والتسامح من شيمتك.

*ألا تعتذر أو تأسف اذا أخطأت.

*أن تتشبث برأيك وان كان على باطل.

*أن تزج بنفسك في عمل وأنت غير قادر عليه.

*أن تتدخل فيما لا يعنيك, وتحب الاساءة الى الناس.

*أن تجادل وتناقش في أمر مسلّم به.

*أن تضع نفسك مكان غيركفي أي حال من الأحوال.

*أن تكثر من المزاح, ولا تغض الطرف.

*أن تقوم بأعمال منافية للخلق أمام غيرك.

*ألا تدعو بدعاء دخول السوق, وفيه ما فيه من الخير والثواب.

*أن تكون أول الداخلين للسوق لنهي رسول الله صلى الله عليه وسلم.

*أن تنظر لعورات المسلمين.

*أن تزاحم ان كان هناك زحام فيه رجال ونساء.

*أن تبخس من قيمة الشيء عند صاحبه.

*أن تقضي أكثر وقتك في السوق دون ضرورة.

*أن تسرف في الشراء دون ضرورة أو حاجة.

*ألا تبيّن للناس ما في بضاعتك من عيوب ظاهرة وغير ظاهرة.

*أن تبيع على بيع أخيك, وألا تتجنّب البيوع المحرّمة.

*أن تزيد في الأسعار نسبة غير معقولة, وتطمع في غير حاجة.

*ألا تنظف مكان تجارتك وبضاعتك وجلوسك ما يؤدي الى تكاثر الحشرات والصراصير والجرذان وغيرها.

*أن تسبب في مضايقة الناس دون مبرر.

*أن تحاول جلب الناس اليك وأن يكون الرزق لك وحدك دون جيرانك.

[20]

الطعام والشراب

الطعام نعمة من الله تعالى



ليس من الأدب:

*أن تتناول طعامك دون أن تسمّي بالله تعالى.

*أن تأكل مما لا يليك.

*تكبير اللقمة, وعدم اجادة المضغ, والسرعة في الأكل.

*أن يسقط من فمك طعام في الاناء الذي به طعام.

*أن تأكل بشره.

*أن تأكل متكئا أو مائلا أو واقفا أو مضجعا أو ماشيا.

*أن تذم شيئا من الطعام.

*أن تستهتر بالنعمة مهما قلت أو تنوعت.

*أن تلقي ما بقي من الطعام في سلة المهملات مع القمامة.

*الشبع المفرط, والاسراف في تناول اطعام.

*التفاخر في أنواع الطعام, والتباهي في أطايبها, لأن في ذلك مسر لقلب الفقير.

*اتحدث على الطعام بما يغضب الله.

*الضحك والقهقهة أثناء الطعام.

*استخدام أواني الذهب والفضة وصحونها ومعالقها خلافا وتحديّا للشرع الحنيف.

*الابتداء بالطعام وفي المجلس قبل من هو أكبر منك سنا وعلما وقدرا.

*الانفراد بالطعام مع امكانية الاجتماع عليه, لاحضار البركة واظهار المحبة بين الجميع.

*أن تشبع دون أن تحمد الله تعالى على نعمته وفضله.

*أن تبدأ بالشرب وأنت في قوم

*أن تأكل أو تشرب بيدك الشمال مخالفا سنة النبي صلى الله عليه وسلم.




[21]

اللباس

اللباس من نعم الله تعالى

التي خصّ بها الانسان



ليس من الأدب:

*التباهي بزينة الثياب وجودته وارتفاع ثمنه ومراءاة الانس به.

*المبالغة والمغالاة في اقتناء الملابس, والتبذل والاهمال.

*وساخة الثوب وعدم طهارته.

*التفاخر بالثياب واطالتها, والتكبر والعجب عند الخروج أمام الناس.

*لبس الثياب الممزقة والمهلهلة.

*ترك الملابس دون طي بعد خلعها مبعثرة, وعدم وضعها في مكانها المناسب أو تعليقها.

*أن تلبس من الملابس ما تتسخ بسرعة وتخرج لها رائحة كريهة دون غسلها والاهتمام بنظافتها باستمرار.

*أ تلبس لباس النساء وتتشبه بهن.

*أن تلبس الثياب المزركشة والمزيّنة وذات الألوان التي تظهر التخنّث.

*أن تلبس الحرير وقد حرّمه الشرع الا عند الضرورة.

*ألا تتصدّق بالثياب القديمة عند اقتناء ثياب جديدة.

*ألا تدعو بالأدعية المأثورة عن النبي صلى الله عليه وسلم المختصة بالثياب.

*أن تلبس الملابس التي لا تستر العورة.

*أن تذهب الى المسجد بلباس لا يليق بالاجتماع بالناس.

*أن تلبس الملابس التي تشبه ملابس الكفار والقساوسة.

*ألا ترغب في لبس الأبيض من الثياب.

*أن تلبس المرأة الرقيق من الثياب.



[22]

النوم

النوم آخر محطة ينزلها الراكب

بعد عناء يوم طويل



ليس من الأدب:

*عدم محاسبة النفس قبل النوم.

*عدم ذكر الله عند النوم.

*عدم اغلاق النوافذ والأبواب.

*عدم نفض الفراش والغطاء قبل الاضطجاع فيه, للاطمئنان الى خلوّه من الحشرات.

*نوم الأولاد والبنات في غرفة واحدة.

*السهر المفرط وعدم التعود على النوم باكرا.

*أن يعتاد النوم على الوجه.

*عدم الاستبشار بالرؤية الصالحة.

*أن ينام دون أن يطفئ النيران.

*أن ينام على سطح ليس محجور.

*أن ينام وفي يده سيجارة.



[23]

الاستيقاظ

الاستيقاظ عد النوم آية من آيات الله تعالى



ليس من الأدب:

*ألا تقوم مبكرا وتتأخر عن طاعتك لله وأعمالك.

*أن تنسى ذكر الله عند قيامك من نومك.

*أن تتكاسل عن الصلاة فيفوز الشيطان عليك.

*ألا تتجمّل باللطف وخفض الصوت عند ايقاظ الآخرين.

*أن تترك سريرك وفراشك مبعثرا معتمدا على غيرك.

*ألا تتبادر بعد الاستيقاظ الى الطهارة والوضوء والصلاة.

*أن تبقي في فراشك مدّة طويلة بعد الاستيقاظ تتقلب يمنة ويسرة.

**عدم غسل الفم والأسنان بالطريقة الصحية المفيدة.

*عدم الحذر, والخروج المفاجئ من المكان الدافئ الى المكان البارد.

*عدم فتح الأبواب والنوافذ المغلقة في غرفة النوم لتجديد الهواء وجريانه فيها.

*أن تترك أولادك في فراشهم دون ايقاظهم الى صلاة الفجر خاصة.

*ألا تعوّد أولادك وأهلك الاستيقاظ مع الفجر.



[24]

صلة الرحم

يصل من وصلها, ويقطع من قطعها



ليس من الأدب:

*قطيعة الرحم والانشغال عن برها وصلتها.

*عدم زيارة الأرحام وتفقد أحوالهم باستمرار.

*عدم القيام بنصح ذوي الرحم وارشاد ضالهم, وهداية شاردهم, وتذكير غافلهم, ودعوة معرضهم الى الله وعبادته, وأداء الفرائض, واجتناب المعاصي.

*ألا يتصدّق على ذوي رحمه ان كانوا فقراء بحاجة الى العون والمساعدة.

*مقابلة السيئة بمثلها, والقطيعة بمثلها.

*الخلوة بالأجنبية, أو مصافحتها.

*ألا تصل رحمك وان قطعك.



[25]

حق الجار

كاد الجار أن يورّث



ليس من الأدب:

*عدم القاء السلام على جارك ان لقيته.

*عدم السؤال عنه, وعن احواله, والبشاشة في وجهه.

*عدم المسارعة في اسعافه عند الحاجة, وعيادته في مرضه.

*عدم تعزيته عند اصابته بمصيبة, أو حلول كارثة به.

*عدم مشاركته أفراحه, وتهنئته عند حلول الخير عليه.

*عدم الصفح عن زلاته وهفواته وسقطاته, والتغاضي عن تقصيره وسيئاته.. ومعاتبته بلطف ورفق.

*عدم غض البصر عن أهله, وتجنّب متابعة أسراره.

*مضايقته بصوت المذيع أو التلفزيون, خصوصا في أوقات الراحة.

*ايذاؤه بتضييق الطريق عليه, أو طرح الأقذار قرب داره.

*التطاول عليه في العمران.

*عدم بذل النصح له, والاخلاص في مشورته.

*عدم تحمّل الأذى عنه, والصبر على جفائه واعراضه.

*عدم بذل المعروف له, واعانته بالنفس والمال.

*أن تشبع وهو جوعان.

*أن تعامل أبناءه بقسوة وعدم الاحسان اليهم.

*أن تتعالى على جارك وتحتقره.



[26]

عيادة المريض

عيادة المريض سنّة ورحمة



ليس من الأدب:

*عدم المبادرة الى زيارة المريض في أول مرضه.

*عدم الدعاء للمريض عند قعودك عنده.

*تهويل المريض, وكثرة السؤال عنه, وذكر أحد توفى في مثل مرضه.

*عدم تطيب نفس المريض بالشفاء, وبث روح الثقة في نفسه, وتبشيره بالصحة والعافية.

*عدم اظهار الشفقة وعرض الخدمة.

*عدم غض البصر عن عورات المريض.

*عدم ترغيب المريض بأن يصبر على قضاء الله.

*اطالة مدّة الزيارة.

*عدم دوام الحمد والثناء على الله, والالتجاء الى التضرّع والدعاء.

*أن يستعمل المريض الدواء الخبيث.

*ألا يحب لقاء الله.

*اكراه المريض على الطعام والشراب.


[27]

التعزية

مواساة لأهل الميّت أو الكارثة



ليس من الأدب:

*عدم الدعاء للميّت عند العلم بموته.

*عدم مساعدة أهل المتوفى بتقديم أي مساعدة.

*عدم المبادرة الى التعزية مع اظهار الحزن والأسف.

*عدم بذل النصيحة لأهل الميت بالصبر والسوان, وتذكيرهم بثواب الله, وتقبل قضائه وقدره.

*الابتسام عند التعزية, وعدم تجنّب الضحك واللغو بباطل الكلام, وقلة الاكتراث.

*ألا يحب تشييع الميت وحضور دفنه.

*ألا ينهى أهله عن زيارة القبور.

*أن تحرق جثة الميت المسلم.

*المغالاة في الكفن.



[28]

السلام

قدّس الله عز وجل السلام

فجعله من أسمائه الحسنى



ليس من الأدب:

*عدم الالتزام بصيغة السلام الواردة عن النبي صلى الله عليه وسلم.

*أن تبدأ الحديث وطلب الحاجة قبل البدء بالسلام.

*عدم المبادرة بالسلام على من تعرف ومن لا تعرف.

*عدم السلام على أهل البيت عند الدخول والخروج.

*أن تأتي قوما ولا تسلم عليهم.

*عبوس الوجه, وعدم لين الحاجب عند اللقاء.

*القاء السلام على من يبوّل.

*عدم خفض الصوت بالسلام ليلا.

*أن تبخل بالسلام على أخيك المسلم.

*ألا تبيّن أهمية السلام لأولادك, وأن تعوّدهم عليه.

*أن تجهل سنن وأصول السلام والمصافحة, وألا تعلمها لأولادك.

*أن تبدأ الكافر بالسلام.

*أن تسلم على من قابلت بالاشارة.

*أن تنحني لأي انسان عند السلام أو المصافحة


[29]

الاستئذان

الاستئذان أدب رفيع



ليس من الادب:

*أن تطرق الباب بقوة, أو الجرس عدة مرات متتالية.

*أن تقف أمام الباب مباشرة فتكشف عورة البيت.

*أن تدخل بيت غيرك بدون استئذان.

*أن تدخل بيت غيرك قبل أن تسلم, ويسمح لك بالدخول.

*أن تقول: أنا, دون أن تذكر اسمك.

*أن تنظر من ثقب الباب لكشف العورة.

*أن يكون الاستئذان أكثر من ثلاث مرات, بحيث يترك برهة بين كل مرة ومرة.

*ألا تعلم أطفالك أدب الاستئذان وقواعده.



[30]

المجالس

للمجالس أدب وحشمة



ليس من الأدب:

*عدم السلام عند الدخول الى المجلس, وعند الخروج منه.

*أن تجلس مكان أحد ولو كان صغيرا أو رجلا فقيرا.

*أن تجلس بين اثنين جلسا مع بعضهما من قبل.

*الجلوس في وسط الحلقة.

*اشغال المكان الذي قام منه صاحبه اذا علم أنه سيعود اليه.

*تناجي اثنين في مجلس لا يضمّ الا ثلاثة.

*الاستهزاء بأحد الحاضرين أو التنقيص من شخصه.

*عدم المحافظة على نظافة المجلس.

*افشاء أسرار المجلس.

*نقل أحاديث المجلس وتبليغها على وجه الافساد ونشر العداوة والبغضاء.

*ارتياد مجالس الهو واللغو والحرام, وهدر الأوقات, ونهش الأعراض.

*عدم أداء حق المجلس بالأمر بالمعروف والنهي عن المنكر, والتذكير بالطاعات والصالحات والصدقات.

*عدم اختتام المجلس بالدعاء الوارد عن رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو كفارة المجلس.




[31

الأعياد

العيد للمؤمن اجازة ربّانية



ليس من الأدب:

*ألا تغتسل وتتطيّب وتلبس الثياب النظيفة.

*أن تتقاعس عن صلاة العيد وشهودها مع المسلمين.

*ألا تشارك المسلمين في أفراحهم يوم العيد.

*عدم ادخال البهجة والفرحة والسرور على أولادك وأهلك ومن تعول.

*أن تسرف في الطعام والشراب والكساء.

*أن تبخل على اليتامى والأرامل والفقراء والمساكين في هذه الأيام المباركة, وتترك جبر خواطرهم.

*ألا تهنئ جيرانك وتزور أصدقاءك, وتصل دوي رحمك.

*أن تقاطع أحدا من المسلمين في هذه الأيام الفاضلة.

*عدم بر الوالدين, وتقديم ما يحتاجون اليه.

*عدم انتهاز الفرصة بالدعاء الى الله والاستغفار.

*ألا تزور المرضى وتواسيهم وتخفف آلامهم.

*عدم اظهار البشاشة في وجوه المؤمنين.

*عدم الفرح بطاعة الله.

*عدم زيارة العلماء زالأصدقاء والجيران وغيرهم..

*عدم الاكثار من أعمال الخير والبر.

*ترك الضحية لمن استطاع التضحية.



[32]

الضيافة

من آمن بالله واليوم الآخر فليكرم ضيفه



ليس من الأدب:

*ألا تقابل ضيفك بوجه طلق بشوش.

*ألا ترحّب به وتخدمه.

*ألا تكرمه بما توفر لك من خير.

*أن تشعره بأنك متضايق من وجوده.

*أن تطلب منه أن يخدمك بشيء.

*أن تقوم عن الطعام قبله.

*أن ترفع صوتك, فتسب أولادك أمامه.

*ألا تنصحه لما فيه الخير والصلاح.

*أن تغتاب وايّاه أحدا من الناس.

*أن تتركه وحده وتغيب عنه مدّة طويلة.

*ألا تحدّثه وتلاطفه وتكرمه.

*أن يعبث الضيف بحاجات صاحب البيت.

*أن يضحك ويلهو بصوت مرتفع.

*ألا يرعى الضيف حرمة المنزل وعورته.

*أن يردّ على الهاتف في حضرة صاحب المنزل.

[33]

الأفراح

هي السعادة اذا التزم المرء فيها الأدب



ليس من الأدب:

*ألا تهنئ أخيك المسلم بأفراحه وتدعو له.

*أن تسرف وتبذر في تكاليف الفرح.

*المباهاة والمفاخرة والغيرة من الناس.

*الأعمال المنافية للأدب والشرع.

*ارتكاب المحرّمات وعدم منعها.

*دعوة الفسقة والظلمة وأصحاب الميول الشاذة.

*الاختلاط بين الرجال والنساء.

*اطلاق العيارات النارية حيث يذهب ضحيّتها الكثير.

*السهر الى آخر الليل.

*ازعاج الكثير من الناس بمكبّر الصوت طيلة الليل.

*النظر الى العورات وعدم غذ البصر.

*ألا تدعو ذوي رحمك وجيرانك.

*أن تدعو عند الوليمة الأغنياء وتدع الفقراء.

*أن تلقي ما فضل من الطعام في القمامة.

*أن تهمل الأدعية المأثورة في هذا المجال.

*ألا ترحّب بضيوفك, وتوفر لهم أسباب الراحة.

*أن ترفض دعوة أخيك السلم.

*أن تبدأ حياتك بتقاليد وعادات مخالفة للشرع.









































[34]

الرحلات

ترويح القلب واراحة الجسم



ليس من الأدب:

*ترويح القلب واراحة الجسم لغير التقوّي على طاعة الله تعالى.

*عدم السمع والطاعة لمشرف الرحلة أو النزهة.

*عدم التقيّد ببرنامج الرحلة ومواقيت حركتها.

*الابتعاد عن الركب وترك الجماعة بدون اذن.

*عدم التحلي بالأخلاق الحسنة.

*عدم المسارعة في خدمة الجماعة والمشاركة في اعداد متطلبات الرحلة.

*عدم المحافظة على راحة الزملاء والحرص على سرورهم.

*اصطحاب أدوات اللهو المحرّم والغناء والنرد والقمار.

*المشاركة في رحلة يختلط بها الرجال الأجانب بالنساء.

*الذهاب الى أمكنة يرتكب فيها المحرّمات.

*لعب الصغار مع الكبار أو اختلاطهم أ, مزاحهم.

*اهمال الأمتعة والأدوات وعدم الحرص عليها.

*استعمال أمتعة الغير دون اذنهم.

*تبديل الملابس اذا لزم الأمر في مكان غير منعزل تماما عن الناس.

*القاء القمامة في ممرات الناس, وأماكن جلوسهم, أو تحت الأشجار, أو في مجاري الأنهار.

*عدم المحافظة على المرافق العامّة.

*عدم اطفاء النار, وتنظيف المكان قبل تركه والرحيل عنه.

*ألا تكون برامج الرحلة معدّة ومناسبة للمشتركين فيها, علما وأدبا ورياضة وتسلية وتثقيفا.

*ألا يتفقد المسؤولون عن الرحلة جميع العناصر, ويراقبون كل عضو فيها.



[35]

السفر والصحبة

السفر مشقة ومتعة



ليس من الأدب:

*السفر في غير طاعة الله.

*صحبة الجهلة والفسقة والأرذال والحمقى.

*عدم الاخلاص في صحبة من تصاحب لوجه الله تعالى.

*عدم اعتبار صاحبه كنفسه في محبة ايصال الخير له, وفي كل ما ينفع.

*عدم الاسراع في تقديم العون عند الحاجة.

*السخرية والغيبة والنميمة والحسد.

*افشاء سر ائتمنه عليه صاحبه مهما كانت الأسباب.

*عدم أداء حقوق الصحبة.

*عدم الدعاء بالمأثور عن رسول الله صلى الله عليه وسلم.

*أن يسافر المرء وحده سفرا طويلا.

*عدم الانصياع لأمر أمير الركب.

*عدم الذكر والاستغفار والاستفادة من الوقت.

*ألا يكون قدوة في عمله وقوله وفعله وأخلاقه.

*أن يستعين بغير الله في سفره وفي تأمين احتياجاته.

*أن يرتكب المعاصي ويميل الى الفاحشة.



[36]

حق الطريق

الطرقات أماكن عامة يلتقي فيها جميع الناس



ليس من الأدب:

أن تبصق في الطريق.

*أن تلتفت يمينا وشمالا.

*ألا تتجنّب الطرق المزدحمة, والأسواق المكتظة, فتزاحم الناس وتضايقهم.

*عدم المرور ضمن الممرات المحددة للمشاة.

*عدم القصد في المشي.

*الا ختيار والتبختر تكبرا وتعظما واعجابا بالنفس.

*عدم المحافظة على نظافة الطريق, بالقاء النفايات والأوساخ والنجاسات في ممرات الناس ومجالسهم.

*أن تقطع الطريق والاشارة الضوئية ليست لك.

*أن تقف وزميلك في طريق ضيّق تمنع المارة من السير.

*عدم مساعدة المحتاجين, واغاثة الملهوفين, وارشاد الضالين.

*أن تضحك بصوت مرتفع ومزعج وملفت للنظر.

*ألا ترد على الناس بالسلام.

*أن تهزأ من بعض المارة بسبب أو بدون سبب.

*أن تجلس في الطريق وتمنعها حقها.

*أن تسير بشكل غير لائق.

*أن تبول في مكان غير بعيد عن أعين الانس أ, في ظلهم.

*أن تقود كلبك دون أن تمسكه فيزعج المارة والأطفال.

*أن تقطع أزهارا أو أغصانا.

*أن تضل الضرير أو تهزأ من الكبير.

*أن تشرب عصيرا, وتكسر الزجاج الفارغ في الشارع.

*ألا تكترث اذا شاهدت حادثا يتوجب عليك المساعدة.

*أن تتدخل فيما لا يعنيك, فتجلب لنفسك المتاعب.

*ألأ تغض الطرف عن المحرّمات.

*أن تجد أذى في الطريق فلا تميطه.

*أن ترى منكرا فلا تنه عنه, وتنصح فاعله.

*عدم رفع الخبز وما شابه, ووضعه في مكان بعيد عن طريق المارة.

















[37]

الكلام

خلق الله تعالى الانسان في أحسن تقويم



ليس من الأدب:

*اختيار أقبح الكلام وأسوأ الألفاظ أثناء مخاطبة الناس.

*السرعة في الكلام, ما يشق على السامع فهم الحديث المطلوب.

*الخوض في حديث يجهله المتحدث, أو غير متأكد من صحته.

*كثرة الكلام بما لا يفيد, والثرثرة واللغو الذي لا طائل منه.

*القاء الكلام دون روية واستيعاب, مما قد يؤدي الى عواقب غير مرضية.

*عدم الاصغاء لمن هو أعلى مقاما, وأرفع قدرا, واكبر سنا, وأعظم فضلا.

*أن تتكلم قبل أن ينتهي المتكلم من حديثه.

*مقاطعة المتحدث, أو تجريحه, أو السخرية من كلامه.

*رفع الصوت وعدم خفضه بما يناسب الحال, وعدم تجنّب الصخب والصراخ.

*العبوس والتجهّم في وجوه الناس أثناء الكلام.

*التحدث بالخبيث من الكلام, والهجين من الألفاظظز

*كثرة الحلف والاكثار من القسم أثناء الكلام.

*الحلف بغير الله تعالى, لأن في ذلك اشراك بالله تعالى.

*اشغال النفس بالنميمة والغيبة والكذب والمراء والجدال والسباب والشتم والطعن وغير ذلك.

*كثرة المزاح والسخرية واضحاك الآخرين.

*السخرية من الناس والاستهزاء بضعفائهم.

*المبالغة في المدح والتكريم والتعظيم.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
ليس من الأدب
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات نجم العرب stararabe7 :: المنتديات العامه - منتديات عامه :: المنتدى العام-
انتقل الى: