منتديات نجم العرب stararabe7

أسرار الربح من الإنترنت | اربح من الانترنت | جوجل أدسنس | كتاب وكورسات فيديو تعليمية
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 النهاية المحتومة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
حريز مريم
عضو فعال بالمنتدى الاسلامى العام
avatar

عدد المساهمات : 131
تاريخ التسجيل : 25/03/2010
الموقع : meriamhariz.wordpress.com

مُساهمةموضوع: النهاية المحتومة   الخميس مارس 25, 2010 2:20 pm

النهاية المحتومة
تأليف : حريز مريم
قرأت في أحد المرات قصة قصيرة ، خلاصتها مشكلة مهمة في مجتمعنا المعاصر ، إلا أنها مؤلمة وتؤذن بتفكك المجتمع بعد تفكك الأسرة .
تزوجت رهف من ضرغام بعد طول إنتظار ، وأنتج زواجهما ثلاثة أبناء ، لم تجد تلك الحياة التي كانت تطمح إليها ، إذ أنها أرادت زوجا محبّا لطيفا
حنونا مُراعيا لظروفها ، خاصة بعد انجاب الأطفال ومع ظروف عملها ، أما هو فقاس ، متشائم ، فض غليظ بل ولا يعجبه العجب وغير حنون عليها ،
بالرغم من كل ذلك صبرت عليه وما عارضت الحال لأن ذلك من المحال . كانت رهف تحسن العمل على جهاز الكمبيوتر فذلك من ضمن مجال
عملها في المؤسسة ، فهي تخرج صباحا وتعود مساءا أما أولادها فتتركهم عند جدتهم وتعود بهم مساءا حينما تعود ، وهكذا تنجز أعمال
المنزل مساءا وتطهو العشاء والغذاء ثم تجلس على جهاز الكمبيوتر وتنجز أعمالها أو تبحث عن معلومة على شبكة الأنترنت . في أحد الأيام
وصلتها رسالة على موقعها ، مرسلها شاب في الثلاثينيات ، وسيم ، حلو اللسان ، خفيف الظل على عكس زوجها ، وسوس لها الشيطان
وزين لها لكي تتواصل مع الشاب فقط على سبيل المجاملة ، وهكذا تطورت هاته المحادثات إلى علاقة آثمة ، لايعلم إلا الله مداها . وكل
هذا وذاك يسير والزوج لا يعرف شيئا من كل هذا ، سوى أنه يرجع إلى البيت فيجدها مكبّة تعمل على الجهاز فلا يسألها شيئا ، فهو أولا
وأخيرا يثق فيها ، وهكذا صارت العلاقة تزداد يوما بعد يوم بين الزوجة الخائنة الساذجة والشاب الوسيم المحتال ، بل وأكثر من ذلك فلقد
بعثت له بكل معلوماتها الشخصية ومكان سكنها ، فصار سلاحا في يده يقتلها به متى شاء ، وما حصل هذا إلا لأنه وعدها بالزواج بعد أن
تتطلق من زوجها ضرغام .
وهكذا تبدل حالها ، ونسيت شؤون عائلتها وأولادها ، بل وتغيرت كثيرا فذاك المخادع سلبها لبها وبدل عيشتها ، فأعطاها من الحنان م
كان ينقصها ، وأشبعها بالكلمات الحلوة المعسولة التي كانت زادها ، وجدت من يسمع لكلماتها بصمت ويهتم بها ويسأل عنها ، وأخيرا
رضخت لمطلب المخادع وطلبت من ضرغام أن يطلقها ، لكنه رفض رفضا قاطعا لأنه لاسبب لديه يأذن لهما بالإنفصال . ،


وهكذا كشف حيلتها إذ زعم بأنه ذاهب إلى العمل ولم يذهب ، واتجهت هي مباشرة إلى الهاتف تكلم حبيبها وتخبره بذهاب زوجها ،
فجأة دخل الزوج .. وجدها متلبسة .. فما كان منها سوى الاعتراف بذنبها ، فطلقها بشرط أن تترك الأولاد عنده ، فلا أمان لأم خائنة
أبدا ، فأي أم ترضى بهذا بل وأي
زوجة تسمح لنفسها بارتكاب هذا الخطأ الجسيم ؛ وخلت الساحة لها وأخذت حريتها التي كانت تطمح إليها ليلها ونهارها ، اتصلت بالشاب
لتبشره بخبر طلاقها ، فاستحسن الأمر وأظهر الفرحة ، ثم أنبأها بقرب قدومه إليها ، هيئت نفسها لإستقبال العريس ، ...
وحضر الغائب ... وليته لم يحضر ... وبما أنه وعدها بالزواج فإنها منحته نفسها مقابل وعد كاذب ، ومضت الأيام وهي على حالها ،
صارت كل دقيقة وثانية تذكره بوعده لإعلان الزواج والسفر معه لبلاده ، لكنه فاجأها بضحكة استهزاء وقال:
وهل أنا مجنون لكي أتزوجك ، فما دمت قد خنت زوجك فإنك حتما سوف تفعلينها معي ... ، غضبت لكلامه وابتعدت عنه اعتزازا بكرامتها
ونادمة على فعلتها ، لكنه ظل يلاحقها ويهدد بفضحها ، فهو يملك مقاطع فيديو وصُورا لها ومعلومات شخصية عنها ، وهكذا صارت تعيش
في كابوس مرعب ليلها ونهارها خاضعة لكل نزواته الحيوانية دون أن تعارض على شيئ أبدا .
واكتشفت الحقيقة بعد أن فات الأوان ، لأنه ما كان إلا لصا من لصوص الأعراض وذئبا من الذئاب البشرية البرية الجائعة ... للأسف .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
المدير العام
Admin
avatar

عدد المساهمات : 300
تاريخ التسجيل : 21/03/2010
الموقع : http://www.stararabe7.yoo7.com

مُساهمةموضوع: +++++   الجمعة مارس 26, 2010 2:48 am

ما أكثر مثل هذه القصص في وقتنا الحاضر
للأسف هذه هي الخيانة الزوجية
بصراحة قصة مشوقة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
النهاية المحتومة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات نجم العرب stararabe7 :: منتديات الأدب والشعر :: منتدى القصص القصيرة-
انتقل الى: